حطين/ وعد الرئيس الأميركي من جديد أمس باقتلاع تنظيم «داعش» من جذوره ، مشددا على ضرورة منع تسلل المتطرفين الإسلاميين إلى الولايات المتحدة.
وقال ترامب في كلمة أمام المؤتمر السنوي للمحافظين الأميركيين : «من خلال العمل التعاوني مع حلفائنا، سنقتلع هذا الشر (داعش) من جذوره».
وشدد الرئيس الأميركي على أن إدارته ستعمل على توفير الحماية اللازمة لحدودها الخارجية بغية منع الإرهابيين من التسلل إلى البلاد.
وذكّر ترامب بما تشهده المانيا والسويد وفرنسا من الهجمات الإرهابية وأزمة اللاجئين.
وقال : «علينا أن نكون أذكياء، ويجب ألا نسمح بوقوع مثل هذا الأمر لدينا».
وأعلن الرئيس الأميركي أن إدارته تعتزم طلب «ميزانية هائلة» لتحقيق «تحديث القوات المسلحة بالكامل».
وقال : «يجب ألا يجرؤ أحد على التشكيك في قدراتنا العسكرية من جديد»، مضيفا أنه يؤمن بالحفاظ على السلام بواسطة القوة.
يذكر أن ترامب وقع، نهاية كانون الثاني الماضي، مرسوما يقضي ببدء إعادة تنظيم القوات المسلحة الأميركية.
وقال ترامب: «سنبدأ ببناء الجدار قريبا جدا، في وقت أقرب من الموعد المحدد له.. سنطرد الأشرار من هنا»، دون الكشف عن التاريخ المحدد لتنفيذ المشروع الذي كان من أهم التزاماته خلال حملته الانتخابية.
وجدد ترامب انتقاداته للإعلام السائد في الولايات المتحدة، متهما إياه بفبركة الأخبار، وأشار إلى قناة «CNN» كمثال.
وقال : «أود أن يعرف الجميع أننا نحارب الأخبار الكاذبة. إنها كاذبة ومزيفة»، مؤكدا أن من ينشر تلك «الأخبار» عدو للشعب الأميركي.
وشدد على أنه لا يجوز لوسائل الإعلام اقتباس أقوال مصادر مجهولة ونشرها في تقاريرها.
وقال : «ليتحدثوا إلي وجها لوجه ! لا لمصادر غير مسماة!».