حطين/ استقر معدل أسعارمزيج برنت في الاسابيع الثلاثة الأولى من شهر شباط 2017 قرب معدل أسعار المزيج في شهر كانون الثاني من العام ذاته، ما يعزز التوقعات بتثبيت أسعار المحروقات آخر الشهر الحالي.

وبحسب مواقع عالمية متخصصة في أسعار النفط رصدتها «الرأي» ، بلغ معدل السعر الفوري لخام برنت 54.93 دولار للبرميل في 15 جلسة تداول في شباط، وبما يزيد بنسبة 0.6% عن معدل سعر الخام في كانون الثاني .

ورصدت «الرأي» أيام التداول في السوق من 1 شباط حتى 21 من الشهر نفسه، في الأسواق التي تعطّل يومي السبت والأحد، بحيث يشهد الأسبوع الواحد خمس جلسات تداول.

ولا تعكس الأسعار النسبة الحقيقية لتسعيرة المحروقات الشهرية التي تقرها لجنة حكومية في اليوم الأخير من كل شهر، إلا أنها تعطي مؤشرا حول اتجاهات الأسعار اعتمادا على النشرات العالمية.

وبحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الطاقة والثروة المعدنية، بلغ معدل سعر نفط برنت خلال 30 يوما قبل الأول من شباط (معدل السعر في كانون الثاني 2017) 54.62 دولار للبرميل.

ويشكل معدّل سعر برنت في أيام التداول التي رصدتها «الرأي» ، ارتفاعا بمقدار 0.31 دولار للبرميل عن معدلات أسعار شهر كانون الثاني.

وتشمل قائمة المحروقات التي يجري تعديل أسعارها شهريا، الكاز والسولار والبنزين (90) و(95)، ووقود الطائرات وزيت الوقود للصناعة ووقود البواخر والإسفلت.

ووفقا لتصريحات حكومية سابقة، تراجع لجنة تسعير المحروقات أسعار المشتقات النفطية شهريا، من خلال تحديد الأسعار المحلية للمشتقات النفطية في الأسواق المرجعية، يضاف إليها كافة التكاليف التي تترتب على استيراد المشتقات النفطية وصولا إلى المستهلك.

وتشمل هذه الكلف – وفقا للتصريحات – النقل البحري إلى العقبة والتأمين والفواقد وكلفة الاعتماد المستندي ورسوم مؤسسة الموانئ وكلفة التخزين والمناولة في مرافق شركة مصفاة البترول في العقبة، وأجور النقل من العقبة إلى خزانات شركة المصفاة في الزرقاء، إضافة إلى كلف التخزين والمناولة في مرافق الشركة وأجور النقل من موقع المصفاة إلى المستهلكين والعمولة الممنوحة إلى أصحاب محطات المحروقات وموزعي الغاز والفواقد الناجمة عن التوزيع والرسوم والضرائب وفقا للتشريعات النافذة.

كانت أسعار برنت، وفق نشرة وزارة الطاقة والثروة المعدنية سجلت 45.01 دولار للبرميل في تشرين الثاني 2016، انخفاضا من 49.81 دولار للبرميل في تشرين الأول من العام ذاته، قررت بموجبها لجنة تسعير المحروقات الحكومية، تعديل أسعار المشتقات النفطية الأساسية الأربعة لشهر كانون الأول، قبل أن تسجل 53.50 دولار في كانون الأول من عام 2016، لتخضع معها الأسعار إلى تعديل دخل حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع شباط.

وحددت اللجنة سعر ليتر البنزين 90 بـ 665 فلسا، وسعر ليتر البنزين 95 بـ 880 فلسا، بالإضافة لمادتي الكاز والسولار اللتين سجلتا 480 فلسا، فيما بقي سعر اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير.