وفق بحث مركز بيو للأبحاث ‏(PEW)‏‏‎، الذي تنبأ التغييرات التي ستطرأ على الديانات في العقود الأربعة القادمة، فيبدو أن المسيحية ستظل الديانة الأكبر في العالم، ولكن من المتوقع أن يزداد حجم الديانة الإسلامية بوتيرة أسرع من الديانات الأخرى، في حال استمر الوضع الحالي.

ويُستدل من البحث أيضا أنه حتى عام 2050:

سيكون عدد المسلمين مساويا تقريبا لعدد المسيحيين في أنحاء العالم.

سيشكل الملحدون والأشخاص الذين لا ديانة لهم – مع أن عددهم أصبح أكبر في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا – جزءا صغيرا من سكان العالم.

سيكون عدد البوذيين في العالم مساويا تقريبا لعددهم في عام 2010، في حين سيكون عدد السكان الهنود واليهود أكبر من عددهم في يومنا هذا.

البابا فرنسيس الأول (AFP)

البابا فرنسيس الأول (AFP)

سيشكل المسلمون في أوروبا %10 من إجمالي السكان.

ستحافظ الهند على غالبية من الهنود حتى وإن كان السكان المسلمين فيها أكثر من سكان أية دولة أخرى في العالم، حتى أكثر من إندونيسيا.

سينخفض عدد المسيحيين في الولايات المتحدة الأمريكية، الذين كانوا يشكلون أكثر من ثلاثة أرباع إجمالي سكان أمريكا في عام 2010، إلى ثلثين في عام 2050. لن تظل اليهودية الديانة غير المسيحية الأكبر في أمريكا. فسيصبح المسلمون في الولايات المتحدة أكثر من السكان الذين يعرفون أنهم يهوداً.

سيعيش أربعة من بين عشرة مسيحيين في العالم في إفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى.

هذه هي التغييرات الدينية العالمية الأساسية المتوقعة وفق المعايير الديموغرافية الجديدة التي توصل إليها مركز بيو للأبحاث
(PEW).

مصلون يهود يرفعون كتاب التوراة أمام حائط المبكى (حائط البراق) في القدس (Flash90|Yonatan Sindel)

مصلون يهود يرفعون كتاب التوراة أمام حائط المبكى (حائط البراق) في القدس (Flash90|Yonatan Sindel)

تستند التوقعات إلى حجم السكان الحاليّ في العالم، وفق التوزيعة الجغرافية للديانات الكبيرة في العالم، فروق الجيل، نسب الولادة والوفاة، الهجرة العالمية، ونمط اعتناق الديانات الأخرى.

حتى عام 2010، كان عدد المسيحيين في العالم 2,168,330,000 مسيحي وهم يشكلون 31.4% من إجمالي السكان في العالم. في عام 2050، من المتوقع أن يصل تعداد السكان المسيحيين في العالم إلى 2,918,70,000 وأن يشكلوا 31.4% من إجمالي سكان العالم (زيادة حجمها نحو 750 ألف مسيحي).

مصلون بوذيون في تايلاند (AFP)

مصلون بوذيون في تايلاند (AFP)

حتى عام ‏2010‏، كان تعداد المسلمين في العالم 1,599,700,000 مسلم وهم يشكلون ‏23.2%‏ من ديانات العالم. في عام 2050، من المتوقع أن يصل تعداد السكان المسلمين في العالم إلى 2,761,480,000 مسلم، نحو 29.7% من إجمالي السكان في العالم (زيادة حجمها نحو 1,162,000,000 مسلم).

يحتل المرتبة الثالثة، المواطنون الذين لا ديانة لهم وكانت نسبتهم حتى عام 2010 نحو 16.4% من إجمالي سكان العالم، وكان تعدادهم 1,131,150,000. وفق التوقعات، في عام 2050 قد يصل تعدادهم إلى 1,230,340,000 وستكون نسبتهم 13.2% من إجمالي سكان العالم فقط.